“وسائل الاعلام الاجتماعية تغذية الحاجيات والفيديو التسويق وسائل الاعلام الاجتماعية _نجاحات وسائل الاعلام الاجتماعية”

يعدّ التلفاز من أكثر وسائل الإعلام جماهيرية في عصرنا الحاضر، نظراً لقدرته على الإيصال والتأثير في الكبار والصغار، من خلال مثيرات جذابة ومشوقة، تشدّ المشاهد وتلزمه على المتابعة لفترة طويلة، ومن المعروف (نفسياً وتربوياً) أن تعدّد المثيرات التي تشرك أكثر من حاسة فاعلة عند الإنسان، تؤدي إلى شدّة الانجذاب والانتباه، وبالتالي الحصول على التأثير والفائدة بصورة أكبر وأدوم (سلباً أو إيجاباً). وهذا ما تفعله الشاشة الصغيرة في عصرنا الحالي.‏

وهكذا تكون وسائل الإعلام مطوعة للحفاظ على الموروث الحضاري، وتضيف إليه كل جاد ونافع بطرق فعالة تستولي على العقول وتحول دون استلاب ثقافي إعلامي يهيمن على الطفل، ويدخل عليه بما يخالف دينه وقيمه وتقاليد بيئته ونشأته وعقيدته وبذلك تكون وسائل الإعلام مؤثرة إيجابًا في تكوين اتجاهات الطفل وميوله وقيمه ونمط شخصيته، بما يعكس التميز والتنوع الثقافي العربي والإسلامي حتى لا نكون أمة متفرجة في الصفوف الأخيرة، أمة قد تضحك من جهلها الأمم

التطبيق ليست مناسبة للأطفال والمراهقين على الإطلاق. مرة واحدة للأطفال استخدامها، وتبادل الصور والبحث عن شركاء، فإنها في الواقع تبادل موقعها مع الآلاف من الغرباء. قد يحصل الأطفال على المحاصرين والاغتصاب والمضايقة كذلك. وعلاوة على ذلك، فإن مستوى المبتذلة في المنتدى أمر خطير للأطفال. يجب على الآباء معرفة ومعرفة وسائل لتقييد استخدام هذا التطبيق من قبل أطفالهم.

قصص نجاح ملهمة استمعت لها الأمس من مجموعة من السيدات الأردنيات الرائعات خلال زيارتي إلى مراكز الإنماء Truly inspiring stories from the women beneficiaries of the Community Centers Association- From my visit to the association yesterday

حقيقة أن عالم الشبكات الاجتماعية و تكامل التقنية يخفى على الكثير أسراره و خفاياه و لا يعلم توظيفها بالشكل الأقصى إلا المطورين , فعلى سبيل المثال سابقا كنت قد قمت بتطوير بعض الإضافات البرمجية الصغيرة في مدونتي لتقوم تلقائيا بالتكامل مع حساباتي عبر الشبكات الاجتماعية لتقوم بنشر ما أكتبه تلقائيا بدون تدخل مني و التي كانت السبب في (50%) من زوار مدونتي بل و أستطيع تطويعها بشكل أكبر لعمل العجب العجاب و كل ذلك عبر واجهات التطوير أو ما تسمى (API) و التي توفره كل الشبكات الاجتماعية لتمكين التكامل معها , حاليا هناك الكثير من هذه الإضافات الجاهزة للمدونات و لكن وظائفها محدودة و أما المطورين فلديهم الخبرة مثلا في تطوير سكربت ليعمل تلقائيا في وقت محدد و على فترات متواصلة دون تدخل صاحبه أو حتى بدون وجوده بل و تطويعها للتكامل مع قنوات أخرى مثل ما فعلت جوجل في توفير خدمة الرسائل الصوتيه إلى تويتر والتي لا يتعدى تطويرها بضع ساعات فعليا : ) فما بالك فيما يمكن توفيره من خدمات و ترابط عجيب مع الكثير من وسائل التقنية

Information overload: It’s not unusual to have over 200 Facebook friends or follow over 1,000 Twitter accounts. With so many accounts to follow and so many people posting new content, it’s almost impossible to keep up.

• ضعف الشخصيَّة، وتردُّدها في كلِّ ما تُقْدِم عليه، وعدم الرُّسوخ على موقف معيَّن؛ بسبب الاستهلاك السَّلبِي لوسائل الإعلام، وعدم التَّمييز بين ما هو أصلٌ، ويجب التمسُّك به، وما هو طارئٌ لا يجب الالتفات إليه.

تأخذ تكنولوجيا وسائل الأعلام الاجتماعية العديد من الأشكال بما في ذلك المجلات ومنتديات الانترنت والمدونات الاجتماعية والمدونات الصغيرة، الويكي، الشبكات الاجتماعية، المدونات الصوتية، والصور، والفيديو، وتصنيف ارتباطك الاجتماعي. وتشمل التكنولوجيا على التدوين، وتبادل الصور، مدونات فيديو، وتبادل الموسيقى والصوت عبر بروتوكول الإنترنت، على سبيل المثال لا الحصر. الشبكات الاجتماعية يمكن أن تقوم بربط العديد من البرامج المستخدمة.

على الرغم من أن إستخدام هذه المواقع عادة ما يكون مجاني الا أنها تتطلب  استثمار الكثير من الوقت والجهد للعمل عليها. من المهم  أيضا جعل المحتوى مهني ومحترم لتفادي أي اضرار قد تلحق بسمعة شركتك. تذكر كذلك بأن التسويق المباشر للمستخدمين عبر هذه الشبكات يمكن أن يكون منفرا لهم ، عوضا عن ذلك حاول أن تخلق محتوى ممتع جذاب وفي ذات الوقت غني بالمعلومات عن الخدمة أو المنتج الذي تريد تسويقه دون فرضه بشكل مباشر على المستخدمين. 

تملك شركة “غوغل” تطبيق “غوغل بلاس” الذي يتيح لمستخدميه إنشاء صفحة خاصة بهم تحتوي على صورتهم، ومعلومات شخصية، كالسيرة الذاتية. ويسمح للمستخدمين بتبادل الصور مع الأصدقاء أيضًا. كما يضمُّ زر “بلاس1” مشابهاً لزر “لايك” في موقع “فايسبوك”.

ترحب “الهيئة الوطنية للمؤهلات” بتعليقاتكم ومشاركاتكم من خلال كافة أشكال وسائل التواصل الإجتماعي، وتقنيات التفاعل الإجتماعي المتوفرة على شبكة الإنترنت، بما في ذلك (دون حصر) منتديات النقاش، والمدوَّنات، والدردشة الحية، والنشرات الإلكترونية، وإستطلاعات قياس رضاء العملاء إلكترونياً، وإستطلاعات الرأي، وأدوات المواقع الإلكترونية التي تسمح للزوار بإضافة محتويات، والبرودكاست، وإستمارات الملاحظات، والآراء، ومواقع التواصل الإجتماعي مثل فيسبوك، وتوتير، ويوتيوب، وإنستاجرام وغيرها، والمعروفة إجمالاً بإسم وسائل التواصل الإجتماعي.

One other use that is being discussed is the use of social networks in the science communities. Julia Porter Liebeskind et al. have published a study on how new biotechnology firms are using social networking sites to share exchanges in scientific knowledge.[55] They state in their study that by sharing information and knowledge with one another, they are able to “increase both their learning and their flexibility in ways that would not be possible within a self-contained hierarchical organization”. Social networking is allowing scientific groups to expand their knowledge base and share ideas, and without these new means of communicating their theories might become “isolated and irrelevant”. Researchers use social networks frequently to maintain and develop professional relationships.[56] They are interested in consolidating social ties and professional contact, keeping in touch with friends and colleagues and seeing what their own contacts are doing. This can be related to their need to keep updated on the activities and events of their friends and colleagues in order to establish collaborations on common fields of interest and knowledge sharing.[57] Social Networks are used also to communicate scientists research results[58] and as a public communication tool and to connect people who share the same professional interests, their benefits can vary according to the discipline.[59] The most interesting aspects of social networks for professional purposes are their potentialities in terms of dissemination of information and the ability to reach and multiply professional contacts exponentially. Social networks like Academia.edu, LinkedIn, Facebook, and ResearchGate give the possibility to join professional groups and pages, to share papers and results, publicize events, to discuss issues and create debates.[57] Academia.edu is extensively used by researchers, where they follow a combination of social networking and scholarly norms.[60] ResearchGate is also widely used by researchers, especially to disseminate and discuss their publications,[61] where it seems to attract an audience that it wider than just other scientists.[62]

في هذا الكتاب “Networked – نظام التشغيل الاجتماعي الجديد” لي ريني (Lee Rainie) باري ويلمان (Barry Wellman)، مؤلفين يعكسون بالدرجة الأولى من الآثار الإيجابية لوسائل الإعلام الاجتماعية والإنترنت القائم على الشبكات الاجتماعية. وفقا للمؤلفين، يتم استخدام وسائل الإعلام الاجتماعية لتوثيق الذكريات ومعرفة واستكشاف الأمور، والإعلان عن الذات وتشكيل الصداقات. فعلى سبيل المثال، يدعون أن الاتصال من خلال الخدمات القائمة على شبكة الإنترنت أكثر خصوصية مما يحدث في الحياة الحقيقية. علاوة على ذلك، يناقش ريني وويلمان أن الجميع لديه إمكانية أن يصبح صانع للمحتوى. بذلك فإن إنشاء المحتوى يوفر للأفراد فرصاً الوصول إلى جمهور أوسع نطاقا. وعلاوة على ذلك، يمكن أن تؤثر بشكل إيجابي على مكانتهم الاجتماعية والحصول على الدعم السياسي.وهذا يمكن أن يؤدي إلى التأثير في القضايا التي تهم الشخص. وكمثال ملموس على الآثار الإيجابية لوسائل الإعلام الاجتماعية، استخدم المؤلفون الثورة المصرية في 2011، حيث يستخدم الناس الفيسبوك لعقد الاجتماعات وأعمال الاحتجاج، إلخ.

Comments

  1. Jamie Blackwell

    يعزز تويتر أيضا الصلات الاجتماعية بين الطلاب. ويمكن استخدامه لتعزيز بناء الاتصال والتفكير النقدي.دوميزي (2013) تستخدم تويتر في ندوة الدراسات العليا وتطلب من الطلاب نشر تغريدة بشكل أسبوعي لتمديد المناقشات الصفية. استخدام تويتر يفيد الطلاب لعرض المحتوى وللتواصل مع غيرهم من الطلاب.بالإضافة إلى ذلك، وجد الطلاب أنها “مفيدة مهنيا وشخصية” جونكو وهيبيرجيرت ولوكن (Junco, Heibergert, and Loken (2011)) انتهوا من دراسة 132 طالب العلاقة بين وسائل الإعلام الاجتماعي والمشاركة الطلابية ووسائل الإعلام الاجتماعية والدرجات. قسموا الطلاب إلى مجموعتين، واحدة تستخدم تويتر والآخرى لم تستخدمه. وقد تم استخدام تويتر لمناقشة المواد، وتنظيم مجموعات الدراسة،ونشر إعلانات الصف،والتواصل مع الزملاء.وجد جونكو وزملاؤه (2011) أن الطلاب في مجموعة تويتر كانت معدلاتهم أعلى وأكثر تفاعلية وتجميع للنقاط والسيطرة على المجموعة.واستعرض كلا من قاو، لو ، وتشانغ (Gao, Luo, and Zhang (2012)) الأدب حول تويتر بين عامي 2008و2011 وخلصوا إلى أن التغريد يسمح للطلاب المشاركة مع بعضهم البعض في الصف ، وتوسيع نطاق المناقشة خارج الصف. وأفادوا أيضا أن الطلاب يستخدمون تويتر للحصول على آخر الأخبار والتواصل مع المحترفين في هذا المجال. وأفاد الطلاب أن التدوين القصير شجعهم على “المشاركة على مستوى أعلى” لأن المشاركات لا يمكن أن تتجاوز 140 حرفا، والمطلوب من الطلاب التعبير عن أفكار تعكس وتركز على المفاهيم الهامة بأسلوب موجز.وجد بعض الطلاب أن هذا له فائدة كبيرة. طلاب آخرين لم يعجبهم التقيد بعدد أحرف محددة. أيضا وجد بعض الطلاب التدوين القصير ليصبح مميز وبارز.وأشار البحث إلى أن العديد من الطلاب لم يشاركوا بالفعل في المناقشات، “أنهم مجرد مراقبون”.
    ويتساءل الكاتب عما إذا كان رؤساء الشبكات الاجتماعية يفهمون مواقع التواصل التي يملكونها، فالمستخدمون العاديون تواجههم مشاكل مثل العيوب في الموقع وإساءة الاستخدام أو قرارات التصميم السيئة التي لم يكن للمديرين التنفيذيين أن يفهموها دون استخدم الموقع بأنفسهم.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *